ـ27/7/2022ـ لقاءات النقيب كسبار ليوم الأربعاء 27 تموز 2022

استقبل نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار رئيس حركة شباب لبنان وهيئة الطوارئ المدنية إيلي صليبا، في حضور عضوي مجلس النقابة إيلي بازرلي وعماد مرتينوس، وجرى البحث في إمكانية التعاون مع "هيئة الطوارئ المدنية في لبنان" على اكثر من صعيد بما يخدم المصلحة العامة ومنها تأهيل غرفة النقابة في سجن روميه. ودعا النقيب وأعضاء المجلس إلى حفل عشاء تكريمي.
وكان النقيب قد استقبل عضو مجلس النقابة عبدو لحود، والذي قدم له مشروع القانون مع الأسباب الموجبة والمتعلق بتعديل الضريبة على القيمة المضافة والذي قام بإعداده بالتعاون مع المحامي الياس كسبار في لجنة التشريع. وهو يهدف إلى إعفاء خدمات المحامين من التكليف بهذه الضريبة، خصوصاً وان مهنة المحاماة تساهم في تنفيذ خدمة عامة وتحقيق رسالة العدالة. ووجه كتاباً لدولة الرئيس نبيه بري طالباً إدراج المشروع في أول جلسة يعقدها المجلس النيابي.
واستقبل النقيب كسبار المحامي صليبا الحاج وكيل المطران الحاج، ووضعه في أجواء الملف. كما استقبل رئيسة لجنة البروتوكول في نقابة المحامين المحامية سناء علم الدين، والتي سلمته نسخة عن بطاقة العشاء في مطعم منير والذي ستقيمه النقابة بتاريخ الخامس والعشرين من شهر آب القادم.
بعدها استقبل رئيس مصلحة المهن القانونية الجديد في حزب القوات اللبنانية المحامي البير يمين، وعضوي مجلس النقابة المحاميين بيار حنا ومايا زغريني. وتمنى له النقيب التوفيق في مهمته الجديدة.
كما زاره رئيس جمعية "اليد الخضراء" ((Green Hand - نقيب الحرفيين والمصنعين التقليديين في لبنان زاهر رضوان ويوسف غريب سفير منظمة الأمم المتحدة للطاقة المتجددة وكبير مستشارين "عاليه الأصيلة" ، لوضع آلية تعاون مع نقابة المحامين لتنظيم إدارة تنموية لقضاء عاليه ضمن إستراتيجية "عاليه الأصيلة" (Authentic Aley (باتجاه تعزيز اللامركزية الإدارية.
وبعد الظهر، جرت الجلسة الرابعة من المحاضرات التي يشارك فيها المحامون المتدرجون كمحاضرين وكمستمعين، برئاسة رئيس محاضرات التدرج المحامي اسكندر نجار. كما شارك النقيب كسبار في ورشة العمل التي أقامتها لجنة الوساطة في النقابة المحامية منى حنا، وفي حضور ثلاثين محامياً ومحامية، وهو العدد المحدّد من قبل اللجنة للمشاركة.
وفي سياق المبادرات التي تقوم بها نقابة المحامين في بيروت، التي تهدف إلى الخروج من الأزمة الإقتصادية والنقدية والإجتماعية غير المسبوقة في لبنان،
وإستتباعاً للمبادرات المستمرة لناحية حماية حقوق المودعين، تمّ عقد إجتماع حضره إلى جانب نقيب المحامين كل من المحاميين الدكتور ايلي الحشاش والدكتور علي زبيب مع الخبير الإقتصادي والمصرفي اللبناني الأميركي البروفسور سركيس جوزف خوري وقد قام بتنسيق الإجتماع المحامي الأستاذ خليل نادر. ويعد البروفسور خوري من الخبراء الإقتصاديين والمصرفيين الذين لهم باع كبير في مقاربة الأزمات الإقتصادية ولديه مؤلفات عديدة وخبرات متراكمة لهذه الناحية.
وكان الهدف من هذا الإجتماع تقديم اقتراح من قبل البروفسور خوري، يهدف إلى دعوة مجموعة خبراء إقتصاديين وقانونيين ومصرفيين من أجل إعداد ورقة عمل بحثية تقدم الحل الجذري للخروج من الأزمة الإقتصادية، بحيث يتم عرض هذه الورقة على الفئات المعنية في المجتمع اللبناني بالإضافة إلى المؤسسات المالية الدولية والمؤسسات الرقابية الدولية والصناديق المانحة على مستوى العالم. وقد تقرّر عقد إجتماع خلال الأسبوع القادم لبحث هذه المبادرة.
وأمام زواره، انتقد النقيب كسبار إهمال المسؤولين الذين لا يتابعون الملفات، ولا يعطون الشأن المعيشي الأهمية، مما قد يؤدي إلى إنتفاضة حقيقية يقوم بها الشعب، متسائلاً: لماذا يقهرون الأوادم في هذا البلد؟.

295456636_2147250395446911_3350810068279519156_n.jpg


295318016_2147250188780265_2468140430842217048_n.jpg


294927318_2147250328780251_64469673211125267_n.jpg


294767532_2147250345446916_4403742126683062504_n.jpg


296166515_2147250242113593_8280286357527771815_n.jpg


295911962_2147250198780264_7135080300685996756_n.jpg


295498311_2147250252113592_6278208029546846124_n.jpg




296173650_2147250352113582_2261985213611810328_n.jpg